حكايات لا تنتهي

هل كان حباً يا ترى ؟*

http://fc07.deviantart.net/fs39/i/2008/330/2/a/Hand_by_karloskartingbacke.jpg

مصدر الصورة

أكتب اليوم لأني مؤمنة برفضي دخول قلعة الشرقيات المغلوبات على أمرهن ، لم يجعلني قلبي بائسة كما توقعت ، ليلتان من البكاء المتواصل كفيلة بأن تخيط آخر ثقب على جدار قلبي تتسرب إلي منه ، لم يعد هناك مجال للمراوغة بين ماذا سيحدث وماذا نريد وماهي الحقيقة التي يجب أن نستفيق لنراها .

-احكي
-ماذا ؟ لا شيء يُحكى

نقطة
وننتهي ..

أمي تقول لي دائما .. لا تندمي على حب عشتيه .. ولكن أصدق معي القول .. هل كان حباً يا ترى ؟

لن أقف لأدير دفة الأيام لما كان ولكن ما سيكون هو المهم .. ما الذي يحمله قلبك اليوم هو ما يهم وعليه ستكون الحكاية .. كل شيء حولي يأمرني أن كفي عن ذلك فقد ازددت خطوات لطريق قد يجعل منك كومة من حنين .. وهل ينقصني ذلك ؟ كل يوم تتمدد ذاكرتي بكل ما أوتيت من لحظات على مدخل القلب كسجاد شرقي ويتهادى إلي الأصدقاء والمفقودين والأحبة والكلمات والدفاتر والرسائل والوجع والبكاء والضحك الذي كان في روحي يستكين ..

وهل يمكن أن أحتسب فقدك فجيعة ؟ في حين لم أشعر بأنك تحسبه كذلك .. قف لحظة صريحة معي وأخبرني الحكاية كلها .. لا تداري على شيء أبداً ولكن بحق كل كلمة صدقها القلب وبحق الليالي الماضيات وبحق الأشواق التي أبكتني .. كن صريح معي وصريح جداً .

Be Sociable, Share!

12 thoughts on “هل كان حباً يا ترى ؟*

  1. لن تنتهي الحكاية الى ان تبدأ من جديد

    الحب و الحنين لا يفترقان ، فان شعرت بالحنين لما كان او ما كان من الممكن ان يكون فهو حب

    الا ان الحب يكون منقوصا ان لم يرفع روحك لعنان السماء

  2. بيان ،

    تغانمي العمرَ..
    لا تأسي على رجُلٍ
    لم يَبْقَ شيءٌ ثمينٌ فيه يخسرُهُ

    << تحسين اني دخلت جو -_- ؟

    و المغزي في بطن حنان :2:

  3. لن يَكتمل الحُب حتى يقف على عتبة الفقد
    كُل الذين تُحبينهم يوماً توقعي موطن الرماد يأخذهم للبعيد
    أعتذر بالنيابة عن حرفي لـ قسوته لكن
    حتى لانَبكي أكثر

    ( )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

:wink: :-| :-x :twisted: :) 8-O :( :roll: :-P :oops: :-o :mrgreen: :lol: :idea: :-D :evil: :cry: 8) :arrow: :-? :?: :!: