وطن بلا حدود, وطني يحتويهم

زينة اليوم العطاء

http://4.bp.blogspot.com/_qx-NMYtWq8Q/TU3G0omHEyI/AAAAAAAAAyY/7MJC8BXi2Rc/s1600/Valentine%2527s+Day+Olive+Pops+adding+smile+.jpg

بعد أن ارتبطت كلمة “مشروع” بخطة وميزانية ووقت وجهد ، وعمل ميداني ، كان للعالم الإفتراضي دور في كسر هذه الصورة النمطية لهذا المصطلح ، فالمشاريع بيد الجميع ، تنتظر من يوجدها ويفعلها بشكل سليم ، وقد تكون بتكاليف صفرية .

مشروع العطاء اليومي أو ما اسمته الصديقة نجلاء باراسين “هي أشياء لا تُشترى” ، بدأته في مدونة بنفس الإسم ، لتنشر من خلالها مفهوم العطاء الذي لا يكلفك شيء ، فقط أنوي وافعل ولا تفكر في تقييم ماتفعله بحسب المعايير التي اعتاد عليها الناس ، ولكنها أشياء صغيرة تصنع فرقاً وإن حسبناه لا يُذكر ، فهو يعني للمجتمع الكثير .

ما أن قرأت هذا المشروع حتى تجلت أمامي العديد من مواضع العطاء في حياتنا ولكننا ظلمناها بعدم الإهتمام ، تقول نجلاء : الفكرة ببساطة : “أن أساعد شخص كل يوم”، إذن هو مشروع بدون ميزانيات أو رأس مال ، كل ما تحتاجه : نية + مبادرة، لتجد شيء يعدل مسار يومك للأفضل .

شكرا نجلاء :70: ، ومن هنا أدعوكم لتبني هذا المشروع من أجل يومكم ونشره من أجل المجتمع ، إهمال الأشياء الصغيرة يفقدنا توازن الأمور الكبيرة في حياتنا ، فلا تهملها :27:

Be Sociable, Share!

2 thoughts on “زينة اليوم العطاء

  1. روعة المشروع ..
    والفقراء المتعففين كُثر واحيانا هم من بيننا لكن لا نعلمهم .. لنبحث عنهم ونتحسس حاجتهم ..
    ربي يسعدك ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

:wink: :-| :-x :twisted: :) 8-O :( :roll: :-P :oops: :-o :mrgreen: :lol: :idea: :-D :evil: :cry: 8) :arrow: :-? :?: :!: