حكايات لا تنتهي

سارقة الكتاب

IMG_20140126_095601

«اسمي ليزيل ممنجير، ليس لي أي عائلة أو أهل، ولا يوجد مكان أسميه وطنا، ولم أفهم يوماً المعنى الحقيقي لكلمة «الأمل»، ولكن هذه العائلة الجديدة على وشك تغيير ذلك»
بهذه الكلمات أُعلن عن الفيلم الرائع «سارقة الكتاب»، المستوحى من رواية بنفس الاسم “The Book Thief” للكاتب الأسترالي ماركوس زوساك
كيف يمكن أن تكون حياتك بلا كلمات! بلا معنى خلف هذه الرموز الغريبة؟ من غير كلمات؟ ما الحياة إلا صفحة فارغة هذا ما آمنت به «ليزيل» التي تخلت عنها عائلتها الشيوعية فترة الحرب العالمية الثانية، لتستقبلها عائلة جديدة وحياة مختلفة
وكانت تجربتها الأولى في سرقة الكتب، هو كتاب حفار قبر أخيها! الذي توفي وهي في طريقها لعائلتها وحياتها الجديدة
وتتوالى الأحداث وتستمر ليزيل في السرقة كتاب تلو الآخر، ولكنها تؤمن في داخلها أن فعلها ما هو إلا «استعارة كتب»
يبدأ الفيلم بحديث «آلموت» عن حياته بين الناس، وكيف أن ليزيل أثارت فضوله
75706_zps9d07b6c6تتناول تفاصيل أحداث الفيلم عددا من وجوه الحياة التي عاشها الشعب الألماني أثناء الحرب، وصور القلق الذي تملك ليزيل بعد سرقة كتاب من كومة الكتب التي أمر هتلر بحرقها، فبعد أن تفرق الحشد وقفت وكأنها تستمع لأنين الأفكار المحترقة حولها، أوراق متناثرة على الأرض، ولم تقاوم فكرة وجود كتاب غير محترق ولا تحمله! أخذته لتطفئ احتراقه في معطفها، واستمرت رحلتها مع القراءة حتى النهاية

ينقلك فيلم “سارقة الكتاب” لذلك العالم الغريب خلف الحروب، ويتجاوز الضجيج السياسي الذي تمتلئ به فترة الحرب العالمية الثانية، ويتجاوز ذلك الظلم الذي وقع باسم المجد والأمة في ألمانيا، ليحكي لك قصة الطفلة التي انتقلت من الجهل للإدمان على القراءة، وكانت تشبعه بالسرقة من مكتبة أحد أسياد المنطقة دون علمه، ستجد نفسك في حالة انسجام مع «ليزيل»، الفتاة الشقراء بلكنتها الإنجليزية الألمانية.
صديقها اليهودي ماكس، الذي يختبئ في قبو المنزل خوفاً من الإعدام، يشاركها الشغف والاهتمام بالقراءة، أهداها دفترا فارغا، وقال لها «الكلمات هي الحياة، وهذه الصفحات لكِ لتملئي فراغها» وفي اليوم الذي ودعها فيه قال «اكتبي، فستجديني دائما في كلماتك، هناك أحيا وأعيش»
مثل هذه الأفلام لم تكن لسنة معينة، هي تعيش معنا أيضاً، فما يلامس القلب بجمال، والعقل بفكرة جديدة لا يُنسى
يقول الموت «ليزيل كانت من القلائل الذين جعلوني أتساءل: ما هو المعنى لأن تكون حياً؟ في النهاية مع ليزيل لا توجد كلمات يمكن أن تُقال، فقط الصمت والهدوء والسلام»

في صحيفة مكة 

Be Sociable, Share!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

:wink: :-| :-x :twisted: :) 8-O :( :roll: :-P :oops: :-o :mrgreen: :lol: :idea: :-D :evil: :cry: 8) :arrow: :-? :?: :!: