خريجة نادي إثراء القيادي

 

الحمدلله الذي بنعمته تتم الصالحات، الحمدلله الذي هدانا لهذا، وماكنا لنهتدي لولا أن هدانا الله ..  ربما يذكر البعض هذه التدوينة، وربما يعرف البعض مالذي يعنيه لي قدوم يوم الخميس، خاصة من يتابعني على تويتر … كانت البداية في 2010 وبرسالة، وبعدها بدأ التغيير، كما لو أنه حلم أخذ بيدي للطريق، الكثير من المشاعر، الكثير من الخبرات، الكثير من العلم كانت خلال تواجدي في النادي القيادي، تعلُم إدارة الذات ومن بعدها إدارة المشاريع والإحاطة بجميع الإساسيات .

الموقع الرسمي

يُعتبر النادي القيادي أحد أهم الأندية للفتيات في المملكة برأيي، وليس رأيي هذا من باب التعصب .. أبدًا .. ولكن من يطلع على البرامج التي قُدمت خلال فترة تدربي بالنادي يعلم جيدًا البناء الذي يقوم عليه هذا النادي، في المرحلة الأولى منه يقدم برنامج كامل خلال ثلاثة أشهر في بناء الشخصية القيادي بدء من المهارات الشخصية وكتابة الخطة، والإلقاء والسلوك، ونستكمل المرحلة الثانية على جزء أكثر أهمية حول بناء المشاريع ودراسة الجدوى وقيادة فريق العمل.

وهذه أهم البرامج خلال سنة :)

- نموذج 4n الدولي للتخطيط الشخصي مع أ.نهى اليوسف -رئيس مجلس إدارة مجموعة إثراء للمشاريع التنموية والإستشارات مستشارة في التدريب الإداري والتطوير القيادى

يهدف هذا البرنامج الوصول لتخطيط شخصي متكامل بناء على معرفة الذات والممكنات الحالية، وتبني المتدربة رؤيتها الشخصية ورسالتها لخمس سنوات قادمة من حياتها، وبعد كتابة الخطة تطلع عليها أ.نهى لتساعد المتدربة في توضيح مسارها الحياتي. أعتقد أنه الأساس الأول الذي تُبنى عليه بقية البرامج .

- إستراتيجيات حل المشكلات وإتخاذ القرارات مع د.أحمد بوزبر – من الكويت، مستشار ومدرب معتمد في التخطيط الاستراتيجي والتنمية البشرية و تدريب المدربين والتطوير المؤسسي

وكان البرنامج مبني على منهجية علمية وعملية في طريقة إتخاذ القرارات بشكل عام، والتركيز على القرارات المتخذة داخل المنظمة أو فريق العمل، وكان أيضا متضمن بعض التدريبات التي طبقناها مع الدكتور، رائع ومهم جدا خاصة وأن إتخاذ القرار أحياناً يؤثر على نجاح المشاريع وإستمرارها .

- تحديد التخصص الحياتي مع المستشار خالد سندي – إستشاري تطوير ذات، مطور ومقدم الية نمذجة الناجحين

قبل البرنامج أُرسل لنا إختبار لتحديد التخصص، وبناء على النتائج كانت فائدة البرنامج، أذكر جيدًا فكرة جميلة ذكرها أ.خالد حول بناء الهوية الذاتية التي لاترتبط مباشرة بتخصص واحد فقط، واستدل بدكتور وليد فتيحي الذي درس الإدراة والطب وهو كاتب وداعية وصاحب مشروع وهو المركز الطبي الدولي، وأيضا قمنا ببعض الخطوات التي أوصلتنا في نهاية البرنامج لأقرب ثلاثة مجالات توافق شخصيتك وميولك، وكانت الأقرب لي الصحافة والفلسفة والسياسة :_:

-بناء الذات القيادية مع أ.نهى اليوسف

يهدف البرنامج لمعرفة مفهوم القيادة وصفات القائدة والفرق بين القيادة والإدراة، وطريقة تفكير القادة والرؤية الملهمة لهم، ورباعية القيادة المبدعة، والصفات السبع للقادة، وعجلة قوة القيادة الشخصية، وتفاصيل كثيرة حول هذه المفاهيم، من أهم الأساسيات في برامج النادي أيضاً.

- التفكير الإستراتيجي مع د.عبدالعزيز العوضي- من الكويت، مدير معهد مفكر

تعريف التفكير الإستراتيجي وتوضيح الفرق بين التخطيط والتفكير الإستراتيجي، وأيضا الفرق بين التفكيرو الإستراتيجية، وعلاقتها بالبيئة المحيطة بي والبيئة الخراجية، والتدافه بينهما، مهم جدا في عملية تنظيم التفكير.

- أدوات فهم الواقع للقادة مع د.جاسم سلطان – من قطر مشرف مشروع النهضة

يعتبر المستوى الثاني من إعداد القادة، يحتوي على فهم للواقع السياسي والإقتصادي والجغرافيا السياسة، من أهم البرامج التي تعتبر فعلاً فهماً للواقع، ومن لم يحض لدكتور جاس أي برنامج فاتحه الكثير والكثير.

-قصة نجاح مع د.وليد فتيحي رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمستشفى المركز الطبي الدولي

شاركنا فيها قصة نجاحه، واعتبر مشاركة الخبرة وقصص النجاح أجمل الطرق لإيصال إمكانية الفعل متى ماتوفر الطموح والإرداة .

-إدارة المشاريع مع أ.نهى اليوسف

هذا البرامج كان مقسم على ثلاثة أجزاء بمعدل 15 ساعة، بدءً بمرحلة الشعور بوجود مشكلة وإختيار فكرة مشروع تتبنى حل المشكلة أو تغطي النقص الحاصل، لتفاصيل المشروع، مسويات الإدارة ودورة حياة المشروع، وطريقة كتابة وثيقة المشروع، ومفاهيم كثيرة جدا وشاملة للإدارة من أدق التفاصيل حتى البناء الكامل للمشروع.

-إدراة وتحفيز فريق العمل مع أ.هاني المنيعي – سعودي في الكويت، المدير العام لمشروع التغيير الحضاري، ومتخصص بالتسويق

أساسيات بناء فريق العمل، والقدرة على تكوين الفريق المناسب، والصعوبات التي قد تواجه قادة الفرق وطرق التعامل معها، وكيفية الحفاظ على حماس الفريق للعمل، من أمتع البرامج :70:

-إعداد ودراسة الجدوى الأولية مع م.منذر المعتوق – من الكويت مهندس ومدير حاضنة الشويخ الحرفية بالكويت

أسس عمل دراسة الجدوى، من أول الخطوات حتى تقديمها كملف أولي للممول، وتعتبر دراسة الجدوى الناجحة والصحيحة هي أولى خطوات نجاح المشاريع، خاصة الصغيرة منها لأنه بدون دراسة الجدوى تكون الخطوة الأولى للفشل.

-مباديء مهارات المظهر والسلوك مع أ.مها الإيراهيم – من الكويت، رئيسة مجلس إدارة مجموعة إثراء، أول مستشارة خليجية بالشرق الأوسط للمظهر والسلوك

كانت مقدمة في علم المظهر والسلوك، وتضمن التعريف بأساسيات المظهر المناسب بحصب الشخصية، وتوضيح تأثيره على الإنطباع الذي يكونه القادة، وختم بمسابقة ممتعة عن أفضل مظهر للشخصية الرسمية، أيضا أد البرامج المهمة التي يهملها البعض رغم تأثيرها .

المرأة والحقوق القانونية مع المحامي أ.خالد أبوراشد، 

شاركنا أ.خالد أهم القوانين في الأحوال الشخصية للمرأة وأيضا قوانين نظام العمل في السعودية، وكان لقاء نقاشي بالدرجة الأولى مع المتدربات، نورنا للعديد من القوانين التي نجهلها من حقوق وواجبات .

 

الإدارة الناهضة مع أ.نهى اليوسف

خطوات عملية للتغيير الإيجابي في حياة المرأة القيادية، من أروع وأجمل وأهم البرامج التي ختمت سلسلة برامج النادي القيادي، تضمن التعريف بالتحديات التي تواجهها الأمة، ومفاهيم أدوات النهضة، وأيضا عوامل تحقيقها واحتياجات المرأة القيادية، والتحديات الكبرى في ساحة العمل، وتحديد مشاكل عالم الأفكار، جمع البرنامج بين فكرة النهضة السائدة حالياً والمشكلات الكبرى والواجبات المطلوبة من القادة.

كانت هذه هي البرامج الرئيسية التي احتواها البرنامج، إضافة إلى إتقان فن الإلقاء، وكان عبارة عن ساعة ونصف تقريباً نهاية كل يوم خميس مع أ.بيان الآغا وأ.نهى اليوسف، والتخرج من المرحلة الأولى بُني على أساس إتقانها، وبنهاية المرحلة حصلت على المركز الثاني على مستوى النادي في فن الإلقاء :$

شاركتني الفرحة صديقات الجامعة بشائر مبارك، آلاء طارق، فاطمة باوزير، غدير بازهير، أبرار باواكد ()  ()

وأيضا تضمن المرحلة رحلة ترفيهية ولقاء ببعض الشخصيات كالدكتور جاسم سلطان، وتضمنت رحلة إيمانية للمدينة، التقينا فيها بعدة شخصيات قيادية منها أ.عبدالله اليوسف ود.محمد خوجة

أما المرحلة الثانية أيضا كانت تطبيق عملي،عن طريق المشاركة في تنظيم مؤتمر تحديد التخصص (المُلغى) ولقاء بشخصيات ناجحة كالأستاذ لؤي نسيم صاحب شركة لومار، ود.ماجدة أبورأس، وأثناء المرحلة قُسمت المتدربات لأربعة مجموعات وبأربعة مشاريع، ويتم التطبيق العملي لها بكافة التفاصيل، والتخرج من المرحلة هو تقديم المشروع، وحصل مشروعنا “تكامل” على المركز الثاني أيضا.

أغلى ماكسبته من خلال النادي إلى جانب كل ماحدثتكم به، هو الصحبة الصادقة الصالحة المحفزة للخير، سنة ونصف كانت الأجمل، إثراء وفرت لي بيئة من الطموح العالي التي أثرت على أولوياتي بشكل كبير، أن ترى كل من حولك مبدع ومعطاء وطموح يحفزك لأن تقدم أفضل مالديك، وكل هذا تحت مظلة الإستخلاف في الأرض كما أمرنا الله :70: وأيضا يسعدني أني سفيرة لمجموعة إثراء بكل فخر () :22:

رسائل :27:

أ.نهى اليوسف .. أعتقد بأنكِ أكثر الشخصيات التي رأيت تغيرنا من مرحلة لآخرى، وهنا نحن نصل لبداية الطريق الجديد من حياتنا، قدمتِ لنا الكثير من خلال النادي، وكلمات الشكر لا تكفي، فقط وحده الإنجاز قد يكون كافي، سنفعل مابوسعنا لنخبركِ بأن ماقدمته لنا لم يكن شيء سهل ولا شيء مؤقت، هو أسلوب حياة جديدة سنعيشها بأهداف عالية .. جزاكِ الله عنا خيرا لجزاء :48:

أ.مها الإبراهيم .. الروح الجميلة لإثراء، أذكر أول حديث بيننا حول التخصص، وأخبرتني بأن الصحفي يسأل كثيرًا وأن صمتي قد لا يعطي أي إنطباع عن حبي لهذا العمل، كانت كلماتك مؤثرة جدًا، قدمتِ لنا ماتعلمتيه بأسلوبك الأنيق الراقي والجميل، وجودكِ بيننا جعل للنادي جو جميل جدًا جدًا :70: شكرًا على كل شيء :48:

صديقاتي .. أماني، فردوس، أفنان، حواء، وديعة، سندس، رزان .. وجميع زميلاتي بالنادي  () شكرًا لله على كل شيء كان سبب في جعلكم أقرب الصديقات لقلبي، تعلمون جيدًا مافي القلب ()

في اليوم الأخير من النادي القيادي حضرت “أمي” () الإنسانة التي لو كتبت بجميع لغات الأرض لأعبر لا أجازيها حقها .. أنا وأخواتي الثلاث متدربات بالنادي القيادي “مافيا الجهني :D ” وأقول ماقلته أثناء وقوفي أمام الجميع لأشكر “أمي” .. لولا هذه الإنسانة وحسن تربيتها لنا ما كنا كما ترونا جميعكم .. قدمت من وقتها وتحملت تقصيرنا وغيابنا يوم الخميس لوقت طويل لأجل أن نحقق طموحنا الذي آمنا به .. أقدم لها هذا الإنجاز .. لاشيء يذكر أمام عظيم أفعالها .. رزقنا الله برها ورضاها :70:

 

 

 

  :70:

 تعلن إدارة النادى القيادي عند بدأ التسجيل للدفعة الثالثة (الجديدة) سارعي بالتسجيل قبل 10/07/2012 لتنضمي للقادة المتميزين